الرؤيه: واقع مستدام بأيدينا

واقع معيشيّ جديد في المنطقة   

تخيّلوا جودة حياة أفضل، رفاهية، صحة جيدة، مصالح تجارية محلية مزدهرة، مجتمعات متكاتفة، مساعدة متبادلة، زراعة، بيئة وتخطيط تطوير متوازن. الآن، توقّفوا عن التخيّل وانضمّوا إلى الشّراكة. هذه هي الرؤيا – من التفكير إلى العمل، للحفاظ على النسيج الطبيعيّ للحيز والانخراط فيه لأجيال. 

طريقنا  

تنمو الشراكة من كل الاتّجاهات ولكل الاتجاهات: مبادرات تنطلق من الحقل، استراتيجية يضعها طواقم توجيه، دعم وتعاون مع السلطات، دمج مهنيّين، شركاء وغيرهم. تنسيق الجهود يتمّ في فوروم الشّراكة الذي يجتمع على نحوٍ منتظم.

السلطات الشريكة: رؤساء السلطات المحليّة ملتزمون ومساهمون. عيّنت كل سلطة محليّة مندوبًا من قبلها يشارك في منتدى العمل الذي يلتقي على نحو منتظم.

فوروم رياديّ: مجموعة تضمّ عشرات المعنيّين من مجالات اختصاص مختلفة، من سكّان المنطقة، الذين يخصّصون وقتًا للتخطيط ولتطبيق استراتيجية الشراكة.

المبادرة المجتمعيّة: تساعد الشراكة وتنسّق عشرات المشاريع التي يقوم السكان بتفعيلها، بهدف تعزيز الاستدامة في المنطقة.

شركاء في التربية والتعليم: روضات أطفال ومدارس كثيرة في المنطقة هي شريكة في الأنشطة وتساهم في تعزيز قيم الارتباط بالطبيعة والبيئة، الارتباط بإرث المنطقة، وقيم المسؤولية الاجتماعيّة وغيرها.

شركاء في التأهيل والمعرفة: تستثمر الشراكة في دورات استكمال وتأهيل للناشطين، في مواضيع مختلفة: البستنة المنزليّة، غابات الغذاء، المصالح التجارية الخضراء، المواصلات، البنى التحتية الخضراء وغيرها. في المقابل، تبني الشّراكة قاعدة معلومات (بنك معطيات) متنوّعة تضمّ: قاعدة معطيات عن وادي التماسيح، أساليب زراعيّة داعمة للبيئة، بحث عن الأضرار التي تلحقها الحيوانات بالزراعة وغيرها.

משחק כדורגל על חוף הים